الأربعاء، 21 ديسمبر، 2011

أساليب تنفيذ حصة التلاوة والحفظ


تمهيد:
لا شك أن نجاح حصة التلاوة والحفظ – تخطيطاً وتدريساً وتقويماً – تعتمد على كفاءة المعلم وخبرته الفاعلة في قيادة البيئة الصفية، وامتلاك مهارات التدريس، والتمكن المعرفي.
ومن أجل مساعدة المعلم نحو مزيد من الرقي بما يحقق الأهداف التي وضعت من أجلها حصة التلاوة والحفظ؛ فإننا نضع بين يديه مجموعة من الإجراءات والأفكار المقترحة التي تعد إضافة لما يمتلكه المعلم من مهارات تدريسية في حصة التلاوة والحفظ، وهي إجراءات مرنة قابلة للتعديل والإضافة، ولا تقف حائلاً دون نمو أفكار جديدة أخرى يصنعها المعلم مع تقادم خبراته في التدريس ومع استمرار مطالعاته البحثية وحضوره البرامج التدريبية.
منطلقات الحصة الناجحة:
     لنجاح حصة التلاوة والحفظ ينبغي على المعلم مراعاة الأمور التالية:
1. الشعور بقدسية الحصة ؛ فهو ينفذ حصة تتعلق بكتاب الله تعالى تتطلب استعدادا خاصا ، فهو مطالب بأن يتمثل آداب التلاوة من إخلاص واستشعار لعظمة الله تعالى، وطهارة، وقدوة ؛ ليجد الاحترام من الطلبة.
2. استشعار عظم المسؤولية الملقاة على عاتقه، وعظم الفضل الذي تبوأه بتدريس كلام الله تعالى وإيصال معانيه. 
3. الإجابة عن تساؤل قد يخطر بباله: هل أنا متقن لتلاوة القرآن الكريم وأهل لتعليم كلام الله تعالى؛ ليكون ذلك حافزا له على الرجوع إلى بعض المصادر المعينة لإتقان التلاوة، وفهم المعاني، واستخراج الأحكام.
4. التلاوة الصحيحة أساسها التدريب والمران ومعتمدها المشافهة؛ فإخراج الحروف من مخارجها الصحيحة يحتاج إلى مران ومتابعة وملاحظة مباشرة بحاستي السمع والبصر من المعلم والمتعلم.
5. إتقان التلاوة عمليا مطلب أساسي؛ وهو ما ينبغي السعي إلى تحقيقه مع كل الطلاب بنسب متفاوتة مع مراعاة المستوى الدراسي لديهم ؛ لذلك فإنه ينبغي الاهتمام بالكيف لا بالكم ، بمعنى أنه يهتم بإتقان النطق وتطبيق الأحكام بغض النظر عن عدد الآيات المتلوة، وهو ما تم أخذه بعين الاعتبار في المشروع..
6.   الصبر على أداء الطلاب أثناء التلاوة و الحفظ؛ فإن التلاوة والحفظ إذا كان أساسهما قويا أصبح سهلا فيما بعد.
7. مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب، والتعامل معهم فرديا لتحسين مخارج الحروف، ورفع مستواهم القرائي ، وتنمية ملكة الحفظ لديهم .
 8.   تحليل محتوى مقرر التلاوة والحفظ وتوزيعه على الحصص بعدالة ضمانا لتحقيق الأهداف.
9.   إعداد الوسائل المعينة كالمصاحف، والأشرطة، وأجهزة العرض، والبطاقات .
10. الاستفادة من شرح المفردات الواردة بحاشية مصحف التلاوة المعتمد لهذا المقرر.
11. إعداد المناشط والحوافز المساعدة على النجاح كإجراء مسابقات بين طلاب الصف الواحد، أو الصفوف الدراسية الأخرى للصوت الحسن، والحفظ الجيد، والفهم .
12.  ربط قنوات اتصال بأولياء الأمور لتحفيزهم على العناية بمن هم في حاجة إلى عناية خاصة، وتسجيل المتميزين منهم في بعض المسابقات القرآنية المحلية والعالمية.
الأهداف العامة لتدريس التلاوة والحفظ: 
تهدف تلاوة القرآن الكريم وحفظه إلى تحقيق عدة أهداف منها:
1.   تقوية الصلة بالقرآن الكريم.
2.   إتقان التلاوة عمليا دون الحاجة إلى التركيز على الجانب النظري من أحكام التجويد.
3.   حفظ كلام الله تعالى.
4.   تدبر القرآن الكريم والانتفاع بما حواه من العلوم الشرعية.
5.   السمو بالمستوى اللغوي لدى الطلاب.
إجراءات تدريس التلاوة والحفظ:
تتمثل هذه الإجراءات في مجالات ثلاثة هي: التخطيط، والتدريس، والتقويم.
أولاً: التخطيط :
التخطيط لحصة التلاوة والحفظ يرتكز على بناء الهدف المهاري/النفسحركي الرئيسي المتمثل في تمكن الطالب من إتقان تلاوة القرآن الكريم.
فإذا كان من المقرر – على سبيل المثال - حسب الخطة الدراسية للصف الخامس تدريسهم سورة الإنسان من الآية الأولى حتى الآية الثانية عشرة خلال شهر ديسمبر للعام الدراسي 2011/2012م؛ الأمر الذي يدفع بالمعلم إلى تقسيم الآيات المقررة إلى 3 أو 4 آيات خلال الحصة الواحدة، معتمداً في ذلك على تحليل محتوى نصوص الآيات القرآنية الكريمة المقرر تلاوتها للطلبة، ودراستها بدقة عالية من أجل اختيار أساليب التدريس ومهاراته وطرائقه المناسبة، وكذلك أدوات التقويم وتقنيات التعلم المناسبة وفقاً لخصائص نمو الطلبة، ومستوياتهم التعليمية، مراعياً في ذلك الفروق الفردية بينهم.
وليس الهدف المهاري المتمثل في إتقان تلاوة القرآن الكريم هو الذي يخطط له المعلم فحسب، بل يخطط كذلك للأهداف المعرفية، والوجدانية بالقدر الذي يسهم في تحقيق ذلك الهدف المهاري المتمثل في إتقان تلاوة القرآن الكريم؛ ذلك لأن المقصود من تلاوة القرآن ليس مجرد ترديد ألفاظه دون استيعاب العبر والدروس، على أن يستثمر ثلاثة أرباع الحصة تقريباً في إتقان التلاوة.
ومن الأهداف التعليمية التي يمكن تحقيقها في حصة التلاوة من سورة الإنسان أنموذجاً:
1.   أن يبين أن الخشوع من آداب التلاوة.
2.   يتلو الآيات ( 1ـ 3) من سورة الإنسان تلاوة سليمة.
3.   أن يميز في الضبط بين كلمتيْ (الإنسان) في الآيتين الأولى والثانية.
4.   أن يصوّب الأخطاء التي يقع فيها زميله عند التلاوة.
5.   أن يرغب في إتقان تلاوة الآيات.
وبناء على الخطة يختار أنسب الخطوات الإجرائية في التدريس والتقويم.
ثانياً: التدريس:
ليست هناك طريقة تدريس محددة خاصة بحصة التلاوة والحفظ، بل على المعلم أن يختار من الطرائق المناسبة وفقاً للأهداف التدريسية، ومفردات الآيات القرآنية الكريمة بعد تحليلها كما سبق الإشارة إليها في التخطيط.
وهناك خطوات إجرائية اتفق عليها بعض الباحثين في تدريس التلاوة متمثلة في كل من :
أ‌-     التمهيد : يكون قصيرا، ومشوقاً، ومرتبطاً بالآيات المقرر تلاوتها.
ب‌-   التلاوة النموذجية: وهي التي يتحقق فيها الضبط والإتقان، ويتخذها الطالب أنموذجاً يحاول محاكاته وتقليده.
 ولما كانت التلاوة المتقنة لا تكتسب إلا مشافهة من أفواه المتقنين فإن تعليم التلاوة لا يؤهل إليها إلا المعلم المتقن، وإن توفرت الوسائل والتقنيات فإنها لا يمكن أن تلغي دور المعلم الأنموذج القدوة الذي يحاكيه الطالب في جميع مواقف التعلم وليست في هذه الخطوة المتعلقة بالتلاوة النموذجية فقط؛ ذلك لأن الطالب يحتاج إلى أن يستمع ويشاهد كيفية نطق المعلم لبعض الكلمات أو الآيات القرآنية عند تصويب الأخطاء، وعند تقديم التغذية الراجعة، وعند توضيح الأحكام التجويدية، وعند تقويم التلاوة الذي يتزامن طوال حصة التلاوة بداية بالتمهيد وحتى مرحلة الإغلاق، بل إن المعلم يجب أن يتلو الآيات بطريقة يمتثل فيها المعاني والعبر التي تتضمنها الآيات محققاً لأهدافها الوجدانية كذلك.
ج‌- التلاوة الترسيخية: وذلك عن طريق إعادة التلاوة النموذجية وتكرار الاستماع إليها، ويمكن الاستعانة باستخدام المسجل، وتكليف الطلبة المجيدين؛ كي ترسخ التلاوة الصحيحة في أذهانهم.
د- بيان المعنى الإجمالي للآيات القرآنية الكريمة: وهي إشارة سريعة فقط كي يكتسب الطلبة مهارة فهم ما يقرؤون وتدبر الآيات.
هـ- التلاوة الفردية: وذلك بتكليف الطلبة تلاوة الآيات القرآنية المقررة أو تلاوة آية واحدة؛ وذلك من أجل أن يستمع المعلم إلى كل طالب، ويتابع تلاوة كل منهم ويقدم لهم التغذية الراجعة التصويبية سواء عن طريق توضيحها لهم أو بطريقة التصويب الذاتي من قبل الطالب القارئ نفسه أو من قبل زملائه، ومن خلال ذلك يتم مناقشة أحكام التلاوة والتجويد والأخطاء المتكررة فيها.
وتتأكد أهمية التلاوة الفردية في الصف الأول خاصة إذ يعاني بعض التلاميذ من خلط في مخارج الحروف، وهو ما يتطلب جهدا إضافيا ومتابعة جدية؛ ومن الأخطاء التي ينبغي على المعلم / المعلمة التنبُّه إليها مثلا: " أنعمت" التي قد يحفظها " ألعمت" و" الجِنِّة" التي قد يقرؤها "الجَنَّة"، وكلمة "النفاثات" التي قد يرددها " النفافات"،... لذلك فإن الخطة أشارت إلى حصتين اثنتين في الصف الأول؛ حتى يكون الحفظ داخل الصف ، في حين تكون التلاوة الفردية صفية في سائر الصفوف، ويكون ترسيخ الحفظ واجبا بيتيا.   
وهناك عدد من الإجراءات الأخرى التي يمكن أن تسهم في إتقان التلاوة، منها:
·       اختيار الطالب (معلم القرآن الناشئ) ويمكن تشجيعه بالتلاوة أمام زملائه في الصف، أو في الإذاعة المدرسية ولا بأس بإرسال رسالة شكر إلى ولي أمره بالتنسيق مع إدارة المدرسة.

·         عمل مجموعة من المسابقات كاختيار القارئ بالقرعة من كل مجموعة داخل الصف.
·         إجراء مسابقة: أجمل صوت قرآني – فائز بحق التلاوة – مع السفرة الكرام.
·         يمكن التدرج بالمجيدين من الطلبة عبر مراحل معينة إلى أن يصل الطالب إلى الفوز بلقب "ماهر مع السفرة الكرام" يؤهله هذا اللقب لكي يشرف على مجموعات الطلبة داخل الصف لتصويب تلاواتهم.
·         لا مانع من دعوة المعلم لزائرين في الصف للاستماع إلى تلاوات الطلبة على أن يكونوا من الطلبة من صفوف أخرى – تشجيعاً لهم أو تعليماً منهم - أو زملائه المعلمين أو إدارة المدرسة أو المشرفين.
·         التنويع في طرائق التدريس بين المحاكاة والتقليد والإنصات، والتلاوة الفردية، والتلاوة الزمرية على شكل فرق أو مجموعات، والتكرار الفردي والتكرار الجماعي، وعرض القصة القصيرة، والاستقراء، والاستنتاج.... إلخ.
·         يترك للمعلم حرية تنظيم الصف بما يراه مناسباً كأن يقسم طلبته على شكل مجموعات، أو حلقة قرآنية أو مجموعة حلقات، أو بشكل فردي أو ثنائي، ويمكن استخدام مصلى المدرسة ـ إن وجد ـ أو قاعات مصادر التعلم.
·         وضع فاصل منشط في الحصة أو أكثر، يجدد المعلم نشاط طلبته بين وقت وآخر حسب الموقف التعليمي، ومن صوره: سؤال مثير، أو موقف مؤثر، أو قصة، أو عرض مناقشة، أو حوار... إلخ. كل ذلك بما لا يؤثر على الوقت المخصص لتحقيق الهدف المهاري الرئيسي المتعلق بإتقان الطلبة للآيات الكريمة المقررة وحفظها، بل بما يساعد على تحقيقه.
ثالثاً: التقويم :
التقويم لا ينفصل عن التدريس؛ حيث أن تحقق كل هدف من الأهداف التعليمية مرتبط بأداة تقويم أو أكثر؛ سعياً لتحقيقه.
والمعلم في حصة التلاوة والحفظ يعتني خاصة بتقويم تلاوة الطلبة وحفظهم للآيات القرآنية المقررة، مع السؤال عن المعنى الإجمالي القريب من الطالب.
ومن أمثلة الإجراءات التي يمكن أن يتبعها المعلم في التقويم:
- يبدأ المعلم بمرحلة التقويم بداية بالتمهيد فيما إذا كان التمهيد يتطلب تكليف أحد الطلبة تلاوة آية قرآنية كريمة عن طريق تصويب تلاوته، أو التسميع له لرصد درجة الحفظ، ومروراً بمرحلة القراءة الترسيخية التي يكلف فيها المجيدين بالتلاوة، وانتهاء بالتقويم الختامي الذي يمكن أن يرصد فيه مدى تحقق الأهداف التعليمية.
- يرصد المعلم الأخطاء التي يقع فيها الطلبة في مهارة التلاوة بواسطة تسجيل عدد النقاط في (جدول المربعات) الذي يعرض فيه أسماء جميع الطلبة على الواجهة في صحيفة واحدة حسب مقاعدهم اختصاراً للزمن، ثم يحتسب الدرجات كي يقوم بتفريغها في سجل الدرجات.
- يمكن استخدام التصويب الذاتي للأخطاء خلال الحصة عن طريق الطالب القارئ نفسه أو عن طريق زملائه في الصف أو في المجموعات.
- يستطيع المعلم اختيار أحد الطلبة لكي يقف أمام السبورة ويقوم برصد الأخطاء التي يقع فيها زميله ثم يتبادلان الأدوار بين قارئ ومصوّب له.
- لا مانع من تقسيم السبورة على شكل جدول يرصد فيه المعلم أو الطلبة عدد الأخطاء التي يقع فيها الطلبة مقابل نوع الخطأ؛ كي يصبح أحد المؤشرات التقويمية التي يركز عليها المعلم في التوضيح والمناقشة والشرح، كأن يكون أحد أحكام التجويد التي يتكرر فيها الخطأ، أو ضبط الحركات، أو بناء الكلمة، أو أنواع الوقف وغيرها من وحدات المعرفة التي يمكن أن يبني عليها المعلم أهدافه التدريسية لاحقاً في الآيات القرآنية الكريمة المقررة التي تليها حسب الخطة الدراسية.
- يخصص الواجب المنزلي لحفظ الآيات القرآنية المقررة أولاً بأول ، أو بترسيخ ما تم حفظه في الصف بالنسبة لطلبة الصف الأول.
- ينبغي تخصيص الدقائق الأولى من زمن الحصة في التسميع لمجموعة من الطلبة يتم اختيارهم بطريقة عشوائية، ويطول هذا الزمن كلما تقدم الطلبة في حفظ السورة الواحدة؛ حتى يكون الربط بين الأجزاء فيطمئن المعلم إلى الحفظ الجيد للسورة كاملة قبل البدء بالسورة الجديدة.
- يستخدم الطالب الدفتر المدرسي في الحلقة الثانية في كتابة أهم ما يحتاج إليه مما يسهم في تحقق هدف التلاوة كأن يرصد بعض المؤشرات من الجدول المشار إليه في تسجيل الأخطاء التي يقع فيها الطلبة، أو بيان بعض المعاني للآيات القرآنية الكريمة، أو تسجيل الأسئلة التقويمية، أو استخراج أحكام التجويد، أو تسجيل بعض التنبيهات والملاحظات الأخرى المرتبطة بالتلاوة( لمعرفة تفاصيل التقويم، يرجع إلى وثيقة تقويم تعلم الطلبة في مادة التربية الإسلامية للعام (2011ـ 2012).


دعاء البدء بتلاوة القران-
اللهم عظم رغبتي في القران وجعله نورا لبصري وشفاء لصدري
وذهابا لهمي وحزني اللهم زين به لساني وجمل به وجهي وقوى به جسدي وثقل به ميزاني
وارزقني حق تلاوته وقوني على طاعتك آناء الليل وأطراف النهار واحشرني مع النبي
المختار صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين


مراجعة للوحده الرابعة والخامسة لمادة التربية الإسلامية للصف العاشر


أسئلة مراجعة للوحدة الرابعة والخامسة لمادة التربية الإسلامية للصف العاشر للعام الدراسي (2011-2012)

الوحدة الرابعة ( طرق الوصول إلى المعرفة)

السؤال الأول:  اكملي ما يلي:

1- ...........................  قاعدة إنسانية للتعرف على كثير من الحقائق.
2- ...........................  يوصل إلى معرفة موجد هذا الكون.
3- صفة النسيان عند البشرية تدل على .................... العقل.
4- الفطرة هي استعداد طبيعي وملكة.................. لادراك بعض حقائق هذا الوجود.
5- الفطرة السليمة مؤهلة للوصول إلى الإيمان بوجود الله تعالى ما لم تؤثر عليه عوامل.....................

السؤال الثاني : اختاري الإجابة الصحيحة من بين البدائل المعطاة:

1-    كل ما يلي يدل على أهمية الوحي ما عدا:
أ‌-       ذكر بعض قصص الأنبياء والأقوام السابقة
ب‌-  ذكر بعض أخبار المستقبل الدنيوية
ج- الوحي من أبسط مراتب الحصول على المعرفة

2-يأتي الخبر على لسان رسول من رسل الله عليهم الصلاة والسلام عن طريق:
أ- العقل                ب- النقل                    ج- الوحي                             د- الفطرة

2-     قال تعالى (وأوحى ربك إلى النحل إن اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون) دليل على المعرفة عن طريق :
أ- العقل                ب- النقل                     ج- الوحي                           د- الفطرة


السؤال الثالث: ضعي علامة( صح) امام العبارة الصحيحة وعلامة 0خطأ) أمام العبارة الخاطئة مع تصحيح الخطأ:

 1- اعتبر تعطيل العقل خروجا بالإنسان عن دائرة الإنسانية  (        )
2- من شروط النقل أن يأتي الخبر عن طريق الوثائق المسموعة (       )

السؤال الرابع:  أي العبارات الآتية صحيحة:

1-    طرق الحصول على المعرفة حسب الأهمية والأفضلية
أ‌-         الحواس –  العقل    – النقل    – الوحي      – الفطرة
ب‌-    النقل     -  الوحي   – العقل    – الحواس    – الفطرة
ج-   الوحي   -  النقل     – العقل    – الحواس    – الفطرة
د-    الفطرة   - الحواس  – العقل    – الوحي      -  النقل

الأسئلة المقالية: 

1-   اقرئي الفقرة التالية:
" مع تقدم العلوم والتكنلوجيا وانتشار الاختراعات على هذا الكون الشاسع ظهرت الكثير من الصناعات كالحاسوب والتلفاز والهواتف بالإضافة إلى شبكة الإنترنت ، وكلها تعين الإنسان في الوصول إلى المعرفة ... ولكن البشرية لم تقتصر على استخدام هذه الصناعات للمعرفة بل تعدت إلى ما فيها من مخاطر ....
في ضوء الفقرة السابقة أجيبي عما يلي :
أ‌-       عددي بعض الإستخدامات الخاطئة للمخترعات والصناعات ؟
ب‌-  كونك كطالبة ما النصيحة التي توجهينها لشباب هذا الجيل ؟

2-    قال تعالى( وما ينطق عن الهوى . إن هو إلا وحي يوحى ) ما العلاقة التي تربط هذه الآية بطرق الحصول على المعرفة عن طريق الوحي؟

3-    كيف نستطيع أن نوفق بين استخدام العين للحصول على  المعرفة وبين قوله تعالى( إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا) ؟

4-    قال تعالى( فطرت الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ) علام تدل هذه الآية؟

5-    قال تعالى( إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار للآيات لإولي الألباب) ماذا نستنتج من هذه الآية الكريمة ؟

6-    ما موقفك من زميلة لك في الصف دائما تتنصت على الناس وتحاول تتبع أخبارهم ؟

7-    ماذا تفهمي من قول الرسول صلى الله عليه وسلم( تفكروا في الخلق ولا تتفكروا في الخالق ) ؟

8-    استنتجي من الحديث الشريف ما يدل على الاستفادة من حاسة السمع ( قال رسول الله صلى الله علية وسلم:
كفى بالمرء كذبا أن نحدث بكل ما سمع )
   
9-    وضحي خطورة انحراف الفطرة وتشويهها ؟

10- أذكري أدلة على نعمة الحواس ؟

11- قال تعالى( هو الذي بعث في الأمين رسولا منهم يتلوا عليهم ءايته ويزكيهم) من خلال الآية الكريمة إستخرجي الوسائل التي تمكنك من المحافظة على الفطرة السليمة ؟


الوحدة الخامسة ( القضايا الفقهية )

الأسئلة المقالية:

1-    هل يجوز أكل ذبيحة الأبكم أو الأخرس ؟

2-    هل يصح للمرأة أن تذبح ؟ إذكري دليل على ذلك ؟
3-    هل يجوز للصغير غير المميز أن يذبح ؟ ولماذا ؟
4-    ما الذي ينتج من رجوع إفرازات المعدة إلى القصبة الهوائية في حالة عدم ذبح الحيوان بالشريعة الإسلامية؟
5-    علل / وجوب وجود النية عند الذبح ؟
6-    علل / منع الإسلام الإكثار من الحلف ؟
7-    علل / لا يجوز القسم بغير الله تعالى ؟
8-    لماذا يشترط في اليمين أن يكون من مسلم بالغ عاقل وليس من غيره ؟
9-    ما الذي يميز يمين اللغو عن اليمين المنعقدة ؟
10- ما الحكمة من نهي الإسلام عن أكل أو ذبح الحيوانات الميتة ؟
11- أذكري أدلة من القرآن أو السنة على تحريم أكل الحيوانات بدون التذكية ؟
12- ما هي الوسيلة التي تمكن الناس من المحافظة على حقوقهم و دفع الظلم عنهم ؟ إذكري دليلا على ذلك
13- ما الحكم الشرعي لعائلة أقامت احتفالا لمولود لها بالقرب من قبر رجل كان يظهر من قبره النور و أحضروا معهم الأطفال و الكبار و أكلوا حتى انتهوا من الاحتفال وكان في اعتقادهم أن ذلك يجلب البركة للمولود؟
14- على من نزل قوله تعالى( ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم أن تبروا وتتقوا وتصلحوا بين الناس والله سميع عليم) ؟
15-بيني موقفك من الآتي: أقسم طالب على هجر زميله أكثر من ثلاثة أيام ؟
16-ما هي الأجزاء المهمة التي يجب قطعها من الحيوان عند الذبح ؟
17- إن لكل شيء جعل الله منه لحكمة فما الحكمة من الأيمان ؟
18- رجل مسلم حلف بالله تعالى ألا يزور زوج أخته . حددي نوع اليمين في الموقف ؟
19-  ماذا نستنتج من قوله تعالى( فمن لم يجد ) في كفارة اليمين المنعقدة ؟
20- اذكري دليلا من السنة يوضح استخدام الآلة الحادة في عملية الذبح؟ وما الحكمة من ذلك ؟
21- الأحكام المتعلقة بذبح الحيوانات نوعين وهما المقدور عليها وغير المقدور عليها وضحي هذه الأحكام ؟
22- ما حكم يمين المنعقدة وكيف تكون كفارتها ؟
23- هل يجوز الذبح باسم غير الله تعالى ؟
24- هل يشترط استقبال القبلة عند الذبح ؟
25- بما يشعرك حديث النبي صلى الله عليه وسلم ( من اقتطع من حق امرىء مسلم شيئا بيمينه حرم الله عليه الجنة وأوجب عليه النار ) ؟
26- اشترى رجل ثور وذات يوم ( قبل العيد بيوم ) مرض الثور فهل يجوز أن يذبحه الرجل ويأكل من لحمه ؟
27- ما حكم نذر المعصية ؟
28- عرفي النذر المحرم ؟
29- قارني بين النذر المشروط وغير المشروط من حيث: اللفظ- الحكم ؟
30- اذكري أدلة شرعية على مشروعية النذر ؟
31- وضحي شروط المنذور به ؟ 



الثلاثاء، 20 ديسمبر، 2011

أهمية مادة التربية الإسلامية

مرحبا بكم جميعا في مدونتي والتي أتمنى أن تنال رضاكم
فهي مدونة تعليمية ، تتضمن أنشطة وفعاليات في مادة التربية الإسلامية


أهمية التربية الإسلامـــــية : -
 يعيش المسلم في ظل التربية الإسلامية حياة ملؤها السعادة والاطمئنان ، فهو يشعر بالراحة النفسية والاجتماعية، وأن ما أصابه لم يكن ليخطئه وأن ما أخطأه لم يكن ليصيبه ، وأن كل شيء في هذا الكون يحصل بقدر الله عز وجل وأما الإنسان الذي يعيش في المجتمعات غير الإسلامية فهو يشعر بالإحباط والقلق  والتوتر والاضطراب النفسي والفراغ الروحي والاكتئاب فتكثر حالات الانتحاروالهروب والفساد الخلقي والاجتماعي

:- التربية الإسلامية وقيمتها ويظهر ذلك من خلال  من هنا تتجلى أهمية 
1-إنها تنظم حياة الإنسان مع ربه سبحانه وتعالى، فالله عز وجل هو الخالق الرازق المستحق للعبادة، والإنسان مخلوق وظيفته عبادة ربه والتوجه إليه دائما، قال تعالى :" (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خلق الإنسان من علق* اقرأ وربك الأكرم * الذي علم بالقلم*" ( (العلق 1- 4)

2- إنها تحقق السعادة للإنسان في الحياة الدنيا والآخرة، فالمسلم يعرف قيمة الدنيا، فعالمه أوسع من عالم الحياة المادية الأرضية وحدها، فالتربية الإسلامية تقوم على أساس الواقع المادي والروحي للإنسان دون الاقتصار على جانب واحد منها فقط ([1]) ، والمسلم يعلم أن الدنيا مزرعة الآخرة وأن ما عمله في الدنيا سوف يجده ويحاسب عليه في الآخرة قال تعالى:"(( وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ )) ( القصص 77))

3- التربية الإسلامية تنظم حياة المسلم مع مجتمعه الذي يعيش فيه، وتعمل على تقوية الروابط بين المسلمين ودعم قضاياهم والتضامن معهم قال تعالى: " إنما المؤمنون أخوة "(الحجرات10) وقال رسول الله-: " مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى ".

4- والتربية الإسلامية تهتم بكل مقومات الإنسان الجسمية والعقلية والنفسية والوجدانية وتسعى إلى تحقيق التوازن التام بين كل هذه المقومات فالإسلام يرفض الرهبنة والانقطاع للعبادة، كما أنه يرفض تحول البشر إلى عجول آدمية مفتولة العضلات خاوية العقل والروح ، وأمر الصحابة الذين حاولوا مخالفة الفطرة أن يعودوا إلى صوابهم فقال - صلى الله عليه وسلم - : "أما أنا فأصلي وأرقد ، وأصوم وأفطر، وأتزوج النساء، فمن رغب عن سنتي فليس مني " .


والأن لديكي أيتها الطالبات المجديات مجموعه من الروابط التي تثري هذا الموضوع:
1- معنى التربية